facebook.com/a7md.mo3tz - Al-3arab
منتدى العرب الجديد ،بتصميم عربي رائع ، نرجو ان ينال اعجابكم و نود ان تشاركوا معنا
كل الحب من الإدارة
Flab Jack




مرحباً بك عزيزي الزائر هذه الرساله تفيد بأنك غير مسجل
يرجى التسجيل زائرنا الكريم فمشاركتك تهمنا ،،،

يتوفر لك خيار الدخول إذا كنت من المسجلين هنا !

مع تحيات الإداره ،،،
منتديات العرب

facebook.com/a7md.mo3tz - Al-3arab

جمهورية التهييس المصرية
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالمجموعاتدخولالتسجيل

شاطر | 
 

 شعر عن الحياه (همومها و أفراحها و جميع أحوالها)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
AHMED_MOTAZ
Admin
Admin


برج >>> برج >>> : السرطان
عدد المساهمات : 68
القرد
تاريخ التسجيل : 26/09/2010
الموقع http://www.al-3arab.gid3an.com
المزاج المزاج : رايــــــــــــــق و الحمد لله

تاريخ الميلاد : 22/07/1992
العمر : 24
العمل/الترفيه : مهندس كمبيوتر

مُساهمةموضوع: شعر عن الحياه (همومها و أفراحها و جميع أحوالها)   9/29/2010, 1:04 pm



دع الأيام تفعل ما تشاء ..... وطب نفسا إذا حكم القضاء


ولا تجزع لحادثة الليالي ..... فما لحوادث الدنيا بقاء


وكن رجلا على الأهوال جلدا ..... وشيمتك السماحة والوفاء


وإن كثرت عيوبك في البرايا ..... وسرك أن يكون لها غطاء


تستر بالسخاء فكل عيب ..... يغطيه كما قيل السخاء


ولا تر للأعادي قط ذلا ..... فإن شماتة الأعدا بلاء


ولا ترج السماحة من بخيل ..... فما في النار للظمآن ماء


ورزقك ليس ينقصه التأني ..... وليس يزيد في الرزق العناء


ولا حزن يدوم ولا سرور ..... ولا بؤس عليك ولا رخاء


إذا ما كنت ذا قلب قنوع ..... فأنت ومالك الدنيا سواء


ومن نزلت بساحته المنايا ..... فلا أرض تقيه ولا سماء


وأرض الله واسعة ولكن ..... إذا نزل القضا ضاق الفضاء


دع الأيام تغدر كل حين ..... فما يغني عن الموت الدواء




تحيـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاتي ،،
منتظر الردود
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.al-3arab.gid3an.com
 
شعر عن الحياه (همومها و أفراحها و جميع أحوالها)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
facebook.com/a7md.mo3tz - Al-3arab :: منتدى الحياه !-
انتقل الى: